كلية القانون

جامعــة فلسطيــن

برنامج الأمم المتحدة للمرأة UNWOMEN وكلية القانون يعقدان يوما دراسيا لمناهضة العنف ضد المرأة

برنامج الأمم المتحدة للمرأة UNWOMEN وكلية القانون يعقدان يوما دراسيا لمناهضة العنف ضد المرأة

  • 2016-12-18
  • + 1055524

 تحت عنوان لنقل لا للعنف ضد المرأة

برنامج الأمم المتحدة للمرأة   UNWOMEN  وكلية القانون يعقدان يوما دراسيا لمناهضة العنف ضد المرأة

في إطار حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة من السلام في المنزل للسلام في العالم عقدت كلية القانون والممارسات القضائية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمرأة UNWOMEN يوما دراسيا حمل عنوان "جعل التعليم آمنا للجميع طريق لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي وذلك في حرم جامعة فلسطين.

واستهل اليوم الدراسي بالسلام الوطني الفلسطيني وكلمة افتتاحية قدمها الدكتور محمد أبو سعده عميد الكلية رحب فيها بالحضور مؤكدا أن أهمية فعالية اليوم تكمن في إطار نقل أهم المعوقات والمشاكل التي تحيط بالمرأة الفلسطينية وتحديدا بظاهرة العنف إلى داخل أسوار الجامعة للعمل على الحد من وجود هذه المشكلة والعمل على  حلها بطريقة عملية بحته تساعد على الحد من هذه الظاهرة متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في مسارات اليوم الدراسي.

من جانبها شكرت الأستاذة هبة الزيان مديرة برامج منظمة الأمم المتحدة للمرأة التعاون الوثيق الذي أثمر عنه عقد يوم دراسي بالتعاون مع كلية القانون والممارسات القضائية في جامعة فلسطين داعية الجميع للعمل على تفعيل دور المؤسسات من أجل الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة مؤكدة أن الحملة بمثابة إعلان خطر حول تدهور وضع المرأة على الصعيد المحلي والدولي.

وكان عنوان الجلسة الأولى "مناهضة العنف المبني على التنوع الاجتماعي من خلال التعليم" وقد كان مدير المسار الأستاذة شيرين الشوبكي ممثلة عن مجموعة المجتمع المدني الاستشارية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة" وقد تحدث في المسار د.أياد زقوت حول الحماية من العنف القائم على النوع الاجتماعي في المدارس وتحدثت الأستاذة آمال صيام حول الزواج المبكر والتسرب من المدارس (إضاءات من حملة مركز شؤون المرأة) "لازلت طفلة"، كما تحدثت الأستاذة نادية أبو نحل عن المعيقات الجغرافية للتعليم في غزة "المناطق الجنوبية المحظور الوصول إليها في غزة"، وتحدثت الأستاذة ريم فرينه حول نماذج التربية المدنية المنفذة في المدارس "تجربة جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل في تنفيذ الأنشطة اللامنهجية، وختم المسار بورقة عمل قدمها د.محمد مطر تناول النتائج الدراسية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" (العنف المدرسي القائم على النوع الاجتماعي دراسة حالة فلسطين).

أما المسار الثاني لليوم الدراسي قد حمل عنوان (التمييز بين الجنسين: تجارب من مؤسسات التعليم العالي) وكان مدير الجلسة الأستاذة ريما سالم عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" وقد افتتح المسار الثاني بورقة عمل قدمتها الأستاذة هبة الزيان تحدثت فيها عن المساواة بين الجنسين في التعليم العالي "ما أهميته"، تلاها ورقة حملت عنوان كيف يمكن لحاضنات التكنولوجيا في الجامعات تعزيز المساواة وعدم التمييز بين الجنسين قدمها م.طارق ثابت مدير برامج حاضنة يوكاس التكنولوجية أما الاستاذة سمية الزبيدي قدمت تجربة الإعلام في تناول قضايا التمييز بين الجنسين "الجندري" في المؤسسات التعليمية، كما وعرضت م. مجد المشهراوي المدير التنفيذي لفريق Green Cake قصة نجاح مشروع، وختم المسار بورقة عمل ختامية قدمها د. محمد أبو سعدة عميد كلية القانون في جامعة فلسطين حملت عنوان تجربة العيادة القانونية في جامعة فلسطين نجاحات وتحديات، ثم ختام وتوصيات قدمت من الأستاذة هبة الزيان.

وفي نهاية اليوم الدراسي قام طلبة الكلية على ساحة ملعب كرة القدم داخل حرم الجامعة بإرسال رسالة لنقل لا للعنف ضد المرأة وتم تصوير الفعالية من أعلي طابق في مباني الجامعة. وذلك بتجسيد كلمة SAY NO UNITE