كلية القانون

جامعــة فلسطيــن

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة كلية القانون تنظم محاضرة قانونية تثقيفية بعنوان المسارات الوطنية والدولية لضمان ترقية حصول المرأة الفلسطينية لحقوقها

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة كلية القانون تنظم محاضرة قانونية تثقيفية بعنوان المسارات الوطنية والدولية لضمان ترقية حصول المرأة الفلسطينية لحقوقها

  • 2018-03-10
  • + 400148

نظمت كلية القانون بجامعة فلسطين بالتعاون مع المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات) محاضرة قانونية تثقيفية بعنوان (المسارات الوطنية والدولية لضمان ترقية حصول المرأة الفلسطينية لحقوقها) وذلك صباح يوم الأربعاء الموافق 07 مارس 2018م بقاعة القدس، بحضور لفيف من أعضاء الهيئة التدريسية، ومشاركة طلبة الكلية.

حيث بدأت المحاضرة بكلمة ترحيبة للدكتور أيمن عبد العال المحاضر في الكلية، وتلتها الكلمة الافتتاحية للدكتور محمد أبو سعدة عميد الكلية، أشار فيها إلى دور المرأة الفلسطينية في تحقيق التنمية، مستشهدًا بعدد من الشواهد الواقعية التي تعكس مكانة المرأة بشكل عام والمرأة الفلسطينية بشكل خاص في المجتمعات وترقيتها، مؤكدًا على أهمية استجابة المنظومة القانونية وخاصة التشريعية والقضائية لتحقيق حماية للمرأة الفلسطينية، وتمكينها من ممارسة حقوقها، وتعزيز فرص حصول النساء على حقوقهم، معتبرًا ذلك الوسيلة الأكثر فعالية للاحتفاء بالمرأة الفلسطينية باليوم العالمي للمرأة، كما أعرب عن اعتزازه بعلاقة التعاون مع المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات).

ثم تحدث الأستاذ والمحامي صلاح عبد العاطي مدير مكتب غزة لدي المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات) عن حالة حقوق المرأة الفلسطينية، مؤكدًا أن مناسبة اليوم العالمي للمرأة تمر هذا العام ولا تزال المرأة الفلسطينية تدفع ثمنًا باهظًا نتيجة لاستمرار ممارسات قوات الاحتلال الصهيوني بحقها، كما أوضح "عبد العاطي" أن المرأة الفلسطينية ما زالت تواجه إشكاليات متعددة من الانتهاكات والعنف الجسدي، فقد وثقت ونشرت منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية خلال الأعوام القليلة الماضية ارتفاعًا في جرائم القتل بحق المرأة الفلسطينية، على خلفيات متعددة، ولا يزال المجتمع الفلسطيني مقصرًا على صعيد إنصاف المرأة، على اعتبار أن المرأة لا تشكل نصف المجتمع فحسب؛ بل هي التي تربي نصفه الآخر.

تم انتقل للحديث بشكل مفصل حول المسارات والآليات الوطنية والدولية المعنية بترقية حقوق المرأة، وفرص تطبيقها على الواقع، مع الأخذ بالاعتبار انضمام فلسطين للاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق المرأة، مطالبًا الحكومة الفلسطينية بضرورة العمل على ترقية المنظومة القانونية الحامية لحقوق المرأة، وتمكينها من ممارسة حقوقها بشكل عادل ومنصف.

واختتم المحاضرة الدكتور أيمن عبد العال، مقدمًا الشكر لكل من أسهم في إنجاح هذه المحاضرة، وخصوصًا مركز مسارات، وعمادة كلية القانون.