كلية القانون

جامعــة فلسطيــن

اختتام فعالية مسابقة المحكمة الصورية محكاة الاجراءات محكامة جريمة حرب

اختتام فعالية مسابقة المحكمة الصورية محكاة الاجراءات محكامة جريمة حرب

  • 2015-10-24
  • + 1828139

اختتمت العيادة القانونية في جامعة فلسطين اليوم الثاني من فعاليات مسابقة المحكمة الصورية في مجال القانون الدولي الإنساني تحت عنوان "محاكاة مقاضاة دولة الاحتلال عن جريمة الاستيطان أمام محكمة الجنايات الدولية كجريمة حرب" والتي تواصلت على مدار يومين، حيث أعلن خلال اللقاء عن المجموعة الفائزة، بحضور كل من الدكتور سالم صباح رئيس الجامعة، والدكتور ماهر وهبة ممثل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والدكتور محمد أبو سعدة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية ومدير العيادة القانونية وجمع كبير من القانونيين والأكاديميين والمؤسسات الحقوقية والإعلامية والطلبة والمهتمين.

وبدأ الحفل الختامي بكلمة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن أبوالنصر الذي ترأس هيئة المحكمة الصورية، حيث شكر خلالها كل من ساهم في نجاح مشروع المحكمة الصورية، مؤكدأ تميز كافة الطلبة المشاركين في المسابقة، والمستوى المتقدم للطلبة المتسابقين، متمنياً لهم دوام التقدم والتوفيق.

وبدوره ثمن "صباح" جهود القائمين على المسابقة، قائلاً: من خلال ما رأيت في المسابقة فإنني أرى الأمل في إقامة دولة فلسطينية مستقلة بدون احتلال واستيطان، معلناً عن إتاحة إمكانيات الجامعة أمام الطلبة لحين تأهلهم للمرافعة أمام محكمة الجنايات الدولية في "لاهاي" بهدف الوصول إلى أبسط حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولتة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، متمنياً لكافة الطلبة المتسابقين حياة مليئة بالنجاح.

من جاتبه شكر "وهبة" جامعة فلسطين وكل من ساهم في إنجاح المسابقة، موضحاً أن الهدف منها هو صقل مهارات طلبة كلية القانون في ممارسة الأدوار القانونية المختلفة، والتي ستأهلهم لخوض سوق العمل باقتدار، مبيناً حرص برنامج الأمم المتحدة الانمائي بشكل أساسي على تزويد الطلبة الخبرة العملية اللازمة في مجال ملاحقة مجرمي الحرب في ظل الإيمان بسيادة القانون وحق أبناء شعبنا في الحصول على حقوقهم.

فيما شكر "أبوسعدة" جهود هيئة المحكمة في إنجاح المسابقة، مؤكداً أن كلية القانون تسعى دائماً إلى ربط التعليم الأكاديمي بالتعليم التطبيقي بهدف صقل مهارات الطلبة حتى يتسنى لهم الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المسلوبة ومنها قضية الاستيطان الذي يسعى الإحتلال من خلاله إلى تغيير جغرافية الوطن وهضم حقوقه المسلوبة، مختتماً حديثة بالشكر لكافة أعضاء الهيئة التدريسية بكلية القانون لجهدهم المتواصل والدؤوب طيلة الأيام والأسابيع الماضية بتدريب الطلبة والوقوف بجانبهم.

وكانت فعاليات اليوم الثاني من جلسات المحكمة الصورية قد بدأت بجلسة استمعت خلالها هيئة المحكمة المكونة من: ثلاثة قضاة فلسطينيين وهم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن أبو النصر أستاذ القانون الدولي في جامعة الأزهر بصفته رئيس الهيئة، وعضوية كل من الأستاذ الدكتور محمد النحال أستاذ القانون الدولي في الجامعة الإسلامية، والأستاذ المستشار سلامة بسيسو نائب نقين المحامين الفلسطينيين سابقاً، والأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب واستمعوا إلى الحجج القانونية المقدمة من المتسابقين التي تمثلت بفرق الدفاع والادعاء، وتم الإعلان في نهاية اللقاء عن نتائج المسابقة بفوز فريق الإدعاء بالمرتبة الأولى والذي مثل فلسطيني وضم كل من الطالب أدهم جرادة، والطالب محمد الديراوي، والطالبة أمل دادر، والطالبة ميار ضهير، والطالبة سها قشطة، وفوز فريق الدفاع بالمرتبة الثانية والذي مثل دولة الاحجتلال وضم كل من الطالب محمد عبد ربه، والطالب محمد الناعوق، والطالبة إيمان البربار، والطالبة نسرين الجاروشة، والطالبة كرمل زقوت، واختتم اللقاء بتكريم كافة من ساهم في إنجاح المسابقة من قضاة ومدربين وطلبة ومؤسسات.